تسجيل الدخول

«البيع بسعر التكلفة».. مبادرات وهمية تضرب سوق العقارات وتحول الصغار لـ«مستريحين»

شهدت السوق العقاري منذ فترة قليلة هزة كبيرة أثرت سلبًا على جميع شركات القطاع وحركة مبيعاتها وثقة العملاء فيها؛ بسبب المبادرات التي أعلنت توف...



شهدت السوق العقاري منذ فترة قليلة هزة كبيرة أثرت سلبًا على جميع شركات القطاع وحركة مبيعاتها وثقة العملاء فيها؛ بسبب المبادرات التي أعلنت توفير وحدات سكنية بسعر التكلفة ثم اتضح بعد أن جمع أصحابها  مليارات الجنيهات أنها مجرد كيانات وهمية.

ولعلى الهزة الأكثر ضررًا للسوق العقاري والطعنة الكبيرة في ظهر القطاع كانت من جانب مبادرة «بيتك بإيدك» والتي أطلقها المدعو محمود الشافعي وحولها في بعد لشركة وهمية تحمل نفس الاسم، حيث تمكن من خلالها تنفيض جيوب الآلاف من الأسر المصرية وجمع أكثر من 2 مليار جنيه ثم سرعان ما اختفى وكأنه «فص ملح وداب» كما يقولون في المثل.

قضية «بيتك بإيدك» شهدت تحركات قضائية واسعة، خلال الأيام الماضية، بعد تقديم أكثر من 300 بلاغ لمباحث الأموال العامة من أفراد وشركات تتهم محمود الشافعي بالنصب والاحتيال والاستيلاء على حقوقهم، وبعد التأكد من صحة الوقائع تم إعداد مذكرة من مباحث الأموال العامة بمنعه من السفر، ووضعه على قوائم ترقب الوصول، وتم اعتماد المذكرة من النائب العام وإبلاغ المطارات بها.

وقال «الشافعي» مستعطفًا ضحاياه: « ما حدث هو خلل إداري أدى إلى سرقة داخلية في الشركة وحدوث أخطاء كارثية في بعض المشروعات بسبب قلة الخبرة، ارتكبها أشخاص غير موجودين في الشركة منذ وقت ارتكابها، أنا أخطأت في اختيار فريق العمل الذي ارتكب أخطاء غبية ساذجة ترتب عليها التزامات كبيرة لا تعفيني من المسؤولية الناتجة عنها، هذه الالتزامات تستدعي أن أبيع أصولي  لكن مشكلتي حاليًا أن وقت بيع الأصول لا يلاحق الالتزامات، العيب فيا أنا كشخص لأني أهملت وإهمالي عرض حقوق ناس كتير للخطر، لكن أنا مش نصاب أنا متعسر».

«الفولي»: 2 مليار جنيه حصيلة «نصباية» محمود الشافي وضحاياه وصلوا لـ300 عميل

وفجر المستشار القانوني والمحامي وليد الفولي، العديد من المفاجأت  حول عمليات النصب التي جرت تحت مظلة «بيتك بإيدك»، وكشف العديد من  الأسرار عن مستريح القاهرة الجديد محمود عبدالشافي.

وقال «الفولي»، إن ضاحيا «عبد الشافي» وصلوا حتى الآن لأكثر من 300 ضحية،  حيث أن شركته بدأت تعلن في القاهرة عن مشروعات مقابل 5% من إجمالي المشروع، وتم طرح مشروعات كثيرة جدًا في أماكن حيوية، مثل مشروعات «شهاب بالمهندسين، عباس العقاد، والتجمع، والأندلس، واللوتس، و بيت الوطن، أكتوبر، والساحل الشمالي»، وللأسف كلها مشروعات متأخرة رغم طرحها وجمع تكلفتها من العملاء منذ سنوات.  

وأضاف «الفولي»، أن هناك متضررين كثيرين لجأوا إلى فسخ التعاقد مع الشركة بسبب تأخر المشروعات، والشركة كانت تقبل الفسخ في مقابل توقيع شيكات على نفسها  بقيمة المبالغ المستحقة للعميل، لكن العملاء فوجئوا برفض تلك الشيكات من البنوك.

وأشار «الفولي» إلى مفاجأة أخرى وهي أن حجم الأعمال المطروحة في أي مشروع من مشروعات «بيتك بإيدك» لا تساوي أصلًا المبالغ التي تم جمعها من العملاء، حيث كانت تتعاقد مع العملاء على وحدات تفوق بكثير عدد الوحدات المطروحة بالمشروع، مما يعني أن البيع يتم لأكثر من مرة.  

 وذكر«الفولي» أنه بالنسبة لمشروع شهاب بالمهندسين أعلنت الشركة عن بيع وحداته في تاريخ   18//4 /2018، حيث تعاقدت الشركة مع الدكتور محمد سعيد صاحب العقار على أن يتم إخلاؤه من السكان في مقابل 158 مليون جنيه، وتم حجز عدد كبير من العملاء في هذا المشروع، ثم فوجئنا في وقت قريب في شهر 12 من عام 2019،  أنه تم فسخ عقد الشراء بين الشركة وبين صاحب العقار بتاريخ  16 /5 /2019، وبالرغم من ذلك استمرت الشركة  في استقبال العملاء وبيع الوحدات واستلام الأقساط  دون الإعلان عن فسخ عقد شراء الأرض، وقد عدد ضحايا هذا المشروع لأكثر من 180 شخص، وقد حصلت الشركة مبالغ مالية كبيرة بلغت 66 مليون جنيه.

وقال «الفولي»: «توجهنا إلى نيابة الأموال العامة في 19 /1 /2020 بصحبة 33 شخصًا من الضحايا، بصفتي ممثل عن 52 فرد بموجب توكيلات، وتم تحرير محضر بالوقائع ضد الشركة، وفي اليوم التالي تم عرض المحضر على نيابة العجوزة ، ورئيس النيابة استقبل الضحايا واستمع إليهم وتم التحقيق في الموضوع، وحتى يتم التأكد من قوة المحضر، وأن شبهة النصب والاحتيال موجودة تم استدعاء الدكتور محمد سعيد صاحب عقار المهندسين وأقر أمام النيابة أنه فعلًا تم فسح عقد الأرض أو العقار مع الشركة في تاريخ 16 /5 /2019، وأنه قام بإرجاع كل المبالغ التي استلمها من محمود عبد الشافي وأصبح البيع لاغيًا، وبالتالي ثبتت شبهة النصب على محمود عبدالشافي وشركته بعد أن أكدت التحريات ذلك، وأصدرت النيابة أمرًا بالضبط والإحضار لمحمود عبدالشافي».

 وأضاف«الفولي»، أنني بصفتي وكيلًا عن الضحايا، تم التأكد من أن هناك أراضي لأكثر من مشروع لشركة «بيتك بإيدك» عقودها مفسوخة، ومع ذلك تستمر الشركة في بيع الوحدات على الرسومات وتحصيل الأموال من العملاء دون علمه بأن أرض المشروع مفسوخة عقد بيعها.

وأشار «الفولي» إلى أن شركة «بيتك بإيدك» طرحت في مشروع شهاب بالمهندسين المفسوخ عقد أرضه، 75 وحدة سكنية للبيع، إلا أن عدد الوحدات التي تم بيعها بالمشروع 132 وحدة، مما يعني أن الشركة باعت عدد وحدات أضعاف الوحدات المطروحة، وهذا أكد للنيابة العامة أن شبهة النصب والعمد متوفرة في الموضوع. 

ولفت «الفولي» أنه  بعد هذه الوقائع قامت الشركة بإغلاق فروعها الثلاثة بالقاهرة، وفر محمود عبدالشافي هاربًا، وجاري البحث عنه بمعرفة الجهات الأمنية بعد صدور أمرًا بضبطه وإحضاره، موضحًا أن الوضع القانوني الحالي لمحمود عبد الشافي هو أنه متهم بالنصب والاحتيال والاستيلاء على حقوق الناس، كما هناك أيضًا تهمة شبهة توظيف أموال؛ لأننا علمنا أن هناك ضحايا موقعين معه على عقود استثمار أخذ منهم أموالًا مقابل فوائد، وهذه العقود ظهرت خلال الفترة الماضية.

«الديب»: بعض الشركات تطرح مشروعات وهمية لجني المقدمات من العملاء

وفي السياق ذاته، حذر المهندس هاني الديب، رئيس مجلس إدارة شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، العملاء الراغبين في شراء وحدات عقارية، من التعامل مع الشركات غير المعروفة دون الاطلاع على التراخيص والمواقع الفعلية، مشيرًا إلى أن بعض الشركات تطرح مشروعات وهمية لا توجد لها مشروعات فعلية، وذلك بهدف تحصيل مقدمات من العملاء.

 وطالب رئيس مجلس إدارة شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، العملاء الراغبين في شراء عقار بضرورة التأكد من وجود سابقة أعمال الشركة التي يتم التعامل معها للتأكد من جدية الشركة، بالإضافة إلى ضرورة الاطلاع على التراخيص لأن التراخيص تعد أهم خطوات التعاقد، خاصة أن بعض الشركات المذكورة تقوم بفتح باب البيع بالمشروع دون الحصول على التراخيص اللازمة.  

من جانبه، أوضح المهندس محمد البستاني، رئيس مجلس إدارة شركة البستاني للتنمية العمرانية، أنه في ظل ارتفاع أسعار الوحدات نتيجة قرارات الإصلاح الاقتصادى وما تبعها من تعويم الجنيه وارتفاع سعر الدولار وأسعار المواد الخام وغيرها اتجه العملاء للبحث عن الوحدات المدعمة المنخفضة التكاليف، فبعضهم ممن انطبقت عليه شروط اتجه إلى الإسكان الاجتماعي، والبعض الأخر الذي لم تنطبق عليها شروط الإسكان الاجتماعي أخذ يبحث بالسوق عن وحدات بأسعار مناسبة من أصحاب مبادرات إنشاء وحدات بسعر التكلفة من خلال اتحاد ملاك والتى انتشرت خلال السنوات الأخيرة استنادًا على ارتفاع الأسعار وحملت شعار دعم المواطن بعد أن حقق البعض من أصحاب تلك المبادرات نجاحًا ملحوظًا.

وقال «البستاني» أن ما حدث مؤخرًا من تعرض العملاء للنصب من قبل إحدى الشركات التي تتبنى فكرة إنشاء وحدات بسعر التكلفة يرجع إلى غياب الدور الرقابي على السوق، وعدم القيام بدراسات جدوى اقتصادية صحيحة على أرض الواقع تتناسب مع الأسعار التي  تم طرحها للوحدات، موضحًا أن تقديم إغراءات من خلال أسعار منخفضة دفع عدد كبير من المواطنين على الشراء من تلك الشركة دون تفكير وخاصة مع الحملات الدعائية والإعلانية التي  صاحبت تلك المشروعات والتي أغرت الأفراد، وبالفعل تم جمع حجم ضخم من الأموال دون وجود دراسات صحيحة، مما أدى إلى حدوث مشاكل.

وأوضح «البستاني»، أن هناك العديد من الأمور يجب مراعاتها عند شراء وحدة، أهمها أن تكون الشركة لها سابقة أعمال وتتمتع بسمعة جيدة بالسوق وتمتلك ملاءة مالية تضمن لها الاستمرار في التنفيذ في ظل تقلبات السوق أو الأزمات، بالإضافة إلى التأكد من مستندات الملكية للمشروعات والتراخيص من خلال الاستعانة بمحامٍ للكشف عن صحة المستندات والتصميمات المعمارية الداخلية والخارجية للمشروعات التي تتناسب مع رغباته واحتياجاته.

«صلاح»: سن قانون تنظيم الإعلانات ضرورة لمنع النصب العقاري والتلاعب بأحلام العملاء

وفي نفس السياق، أكد حمادة صلاح خبير التقييم بالبنك المركزي، أن عمليات النصب الأخيرة التي  تعرض  لها السوق من خلال احدى الشركات التي تتبنى مبادرات البناء بسعر التكلفة تدق ناقوس الخطر بالسوق العقاري؛ نظرًا لأن هذه الظاهرة مثل الفيروس تمامًا، وبالتالي لابد من تفهم المشكلة قبل أن تتحول إلى أزمة وكارثة عقارية.

وأضاف «صلاح»، أن السبب الرئيسي في ظهور تلك العمليات يرجع إلى غياب الدور الرقابي، مطالبًا بضرورة سن قانون لتنظيم الإعلانات بحيث يضمن عدم السماح بطرح إعلانات بيع عقارات إلا بعد وضع رؤية كاملة من تراخيص وخلافة بجوار بجوار الإعلان العادي لتفادى الأزمات ومنع ضياع حقوق الفئات المستهدفة والمقبلة على الشراء وخاصة المغترب والعاملين في الخارج الذين، بالإضافة إلى تجريم ومعاقبة من تسول له نفسه بالاستيلاء على المال العام، كما يجب عدم السماح بطرح أكثر من مشروع لأي مطور عقاري أو الشركات العقارية ألا بعد التأكد من نسبة لا تقل عن ٥٠٪ من تنفيذ المشروع  على أرض الواقع، كما يجب ألا تسلم تصاريح البناء لأي مشروع آخر إلا بعد التأكد من أنه أتم هذه النسبة.

وأوضح «صلاح»، أن قانون الإعلان سينهى مشاكل المستهلك، ويحد من ظاهرة النصب والإجرام والمتاجرة بأحلام المستهلك وجميع الفئات المستهدفة، مشددًا على ضرورة  عدم نشر الإعلان إلا بعد توضيح الغرض من البيع والتراخيص ونسبة البناء مصور على الطبيعة بجوار الإعلان حتى يفكر المستهدف ألف مليون مرة قبل أن يشري وحدته.

«صبور» يجب وضع لوائح صارمة على مقاولي التشييد والبناء تضمن حقوق الشركة والمشتري

من جانبه، قال المهندس حسين صبور، رئيس مجلس إدارة شركة الأهلي للتنمية العقارية، إن المشكلة الأساسية تكمن في عدم وجود قانون منظم للسوق العقاري ولوائح تجبر الشركات و العملاء على صيغة جيدة للتعامل تضمن عدم الوصول إلى مرحلة الاتهامات المتبادلة بين الطرفين.

 وأشار «صبور»، إلى أن إصدار قانون المطورين العقاريين سيتيح تطبيق لوائح صارمة على مقاولى التشييد والبناء ويضمن حقوق الشركة والمشتري، كما أنه يعمل على ترتيب الشركات العقارية في فئات وبيان تخصص كل شركة، سواء كانت إسكان أو صناعة أو مولات تجارية، كما يحدد القانون الضوابط التي تلزم الطرفين بآليات محددة يتم التعامل من خلالها لمنع تلاعب أحد الطرفين على الآخر.

التعليقات

الاسم

آخر خبر,110,أسعار,235,إسكان,787,تعليم,36,دولي مترجم,3,صحتك,24,وظائف,56,وظائف حكومية,32,وظائف دول الخليج,3,وظائف شركات,14,
rtl
item
وظيفتك : «البيع بسعر التكلفة».. مبادرات وهمية تضرب سوق العقارات وتحول الصغار لـ«مستريحين»
«البيع بسعر التكلفة».. مبادرات وهمية تضرب سوق العقارات وتحول الصغار لـ«مستريحين»
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhy4J9bvhuzYz7hjyVOdczsXfs_FiMbz_n6QmaJ4Uws1253xcrhlvpdcpVVF-HFo4UTjHizu1AofsALodRG0Z6KE1RHt0BR61942nZC5LL8fMOYZwjyi9M7C_DoFL5lrDNRU9tWMucZr8BE49hcnhHlrm681v_uP6tz0xO_hugUEFMr6HQ0giUI7WTo/s320/%D8%A3%D8%B1%D8%A7%D8%B6%D9%8A.jpeg
https://blogger.googleusercontent.com/img/b/R29vZ2xl/AVvXsEhy4J9bvhuzYz7hjyVOdczsXfs_FiMbz_n6QmaJ4Uws1253xcrhlvpdcpVVF-HFo4UTjHizu1AofsALodRG0Z6KE1RHt0BR61942nZC5LL8fMOYZwjyi9M7C_DoFL5lrDNRU9tWMucZr8BE49hcnhHlrm681v_uP6tz0xO_hugUEFMr6HQ0giUI7WTo/s72-c/%D8%A3%D8%B1%D8%A7%D8%B6%D9%8A.jpeg
وظيفتك
https://www.wazifatuk.com/2022/12/blog-post_4.html
https://www.wazifatuk.com/
https://www.wazifatuk.com/
https://www.wazifatuk.com/2022/12/blog-post_4.html
true
1431649262683863483
UTF-8
تحميل جميع المقالات لم يتم العثور على أي مقالات عرض الكل اقرأ المزيد رد الغاء الرد مسح بواسطة الرئيسية الصفحات مقالات عرض الكل موصى به لك LABEL ارشيف بحث كل المقالات لم يتم العثور على أي مقالة مطابقة مع طلبك الرجوع للرئيسية الاحد الاثنين الثلاثاء الاربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat كانون الثاني شباط آذار نيسان أيار حزيران تموز آب أيلول تشرين الأول تشرين الثاني كانون الأول Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec الأن 1 منذ دقيقة $$1$$ منذ دقائق 1 منذ ساعة $$1$$ منذ ساعات البارحة $$1$$ منذ أيام $$1$$ منذ أسابيع منذ أكثر من 5 أسابيع متابعون تتبع هذا المحتوى المميز مقفل الخطوة 1: شارك على شبكة اجتماعية الخطوة 2: انقر فوق الارتباط الموجود على شبكة التواصل الاجتماعي الخاصة بك انسخ كل الأكواد حدد كل الأكواد تم نسخ جميع الأكواد إلى الحافظة الخاصة بك لا يمكن نسخ الأكواد / نصوص, يرجى الضغط [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) للنسخ